La phrase

"Extirper le sionisme de Palestine" (Al Faraby)


samedi 27 mai 2017

Les prisonniers Palestiniens suspendent leur grève de la faim

Des manifestants tiennent des photos de détenus palestiniens lors d'un rassemblement à Ramallah, le 17 avril 2017 (afp)

Les centaines de prisonniers palestiniens qui observaient une grève de la faim depuis le 17 avril dans des prisons israéliennes pour améliorer leur conditions de détention ont suspendu leur mouvement, ont indiqué samedi des sources palestiniennes et israéliennes.
La grève a été suspendue à la suite d'un accord conclu entre les représentants des prisonniers et les autorités israéliennes, a indiqué à l'AFP le président du Club des prisonniers Qaddura Farès. Une porte-parole de l'administration pénitentiaire israélienne a confirmé à l'AFP la fin de la grève.

Adressez un message de soutien et de solidarité aux prisonniers Palestiniens
en grève de la faim illimitée pour le respect de leur dignité.
Précisez votre nom, prénom, ville et pays
Si besoin le nom de votre association ou organisation
à l'adresse:
resistance@assawra.info
     

انتصار الأسرى

علق الأسرى الفلسطينيون المضربون اضرابهم فجر اليوم السبت، بعد التوصل لاتفاق مع مصلحة السجون الاسرائيلية لتحقيق مطالبهم الانسانية.
وقال عيسى قرقع رئيس هيئة شؤون الاسرى، وقدورة فارس رئيس نادي الاسير، في تصريح لـ "معاً" ان الاسرى علقوا اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب بقيادة الاسير مروان البرغوثي حول مطالبهم الانسانية، بعد مفاوضات استمرت لاكثر من 20 ساعة مع القائد مروان البرغوثي وقيادة الاضراب جرت في سجن عسقلان .
وجرت المفاوضات في سجن عسقلان حيث حضر القائد مروان البرغوثي وقيادة الاضراب للمفاوضات مع مصلحة السجون التي كانت رافضة حتى ساعات قريبة مجرد فكرة الحديث مع البرغوثي وقيادة الاضراب .
يذكر بأن نحو (1600) اسير فلسطيني قد أعلنوا اضرابهم عن الطعام منذ 41 يوما على التوالي للمطالبة ببعض الحقوق الإنسانية التي كفلتها لهم كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، إلا أن سلطات الاحتلال لم تستجب لمطالبهم وصعّدت من اجراءاتهم القمعية بحقهم ولم تكترث بأوضاعهم الصحية التي تدهورت إلى درجة تثير القلق والمخاوف وتشكل خطرا حقيقيا على حياتهم.

***

الأسرى الفلسطينيون يعلّقون إضرابهم عن الطعام بعد 40 يوماً...في مفاوضات قادها البرغوثي

رام الله  - نائلة خليل

علم "العربي الجديد"، أنّ الأسرى المضربين عن الطعام، علّقوا إضرابهم، فجر اليوم السبت، بعد ساعات طويلة من المفاوضات التي ترأسها الأسير مروان البرغوثي، ولجنة الإضراب، وإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.
وعلم "العربي الجديد"، من مصادر مطلعة داخل معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، أنّ إدارة سجون الاحتلال التي بقيت على مدار 40 يوماً ترفض التحاور أو الاعتراف بقائد الإضراب مروان البرغوثي، اضطرت، أمس الجمعة، إلى الجلوس معه للتوصّل إلى حل، يعلّق بموجبه الإضراب، بموافقة لجنة الإضراب.
وقالت المصادر، إنّه "تمّ إحضار البرغوثي من سجن الجلمة إلى عسقلان، وكذلك إحضار لجنة الإضراب وأبرزهم كريم يونس، ناصر عويص، ناصر أبو حميد، ناصر أبو سرور وماجد المصري، وغيرهم، حيث كانت المفاوضات النهائية لبحث مطالب الأسرى، وتعليق الإضراب بموافقة لجنة الإضراب، وعلى رأسها البرغوثي".
واستمرت المفاوضات، بحسب المصادر، منذ عصر الجمعة وحتى فجر السبت، ليتمّ التوصّل إلى اتفاق يعلّق بموجبه الإضراب، بموافقة البرغوثي، حيث تمّت الموافقة على بعض المطالب، وتأجيل التفاوض بشأن بعضها الآخر، إلى ما بعد رمضان.
ولم تُعرف بعد، تفاصيل الاتفاق الذي تمّ بموجبه تعليق الإضراب، كما لم تعرف المطالب التي اضطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى تلبيتها، وفق ذلك.
وقال رئيس "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" عيسى قراقع، لـ"العربي الجديد"، إنّه "تمّ تعليق الإضراب بناءً على اتفاق ليس لدي علم بتفاصيله حتى اللحظة".
وتابع أنّه "تمّ الاتصال بحسين الشيخ رئيس هيئة الشؤون المدنية الذي بدوره بلغّني بتعليق الإضراب، ولم يذكر أي شيء حول تعليقه لمدة 24 ساعة".
وأضاف قراقع أنّ "الشيخ أكد التوصل إلى اتفاق بين مصلحة السجون وقيادة الإضراب، وتشكيل لجنة من الطرفين، لبحث بقية المطالب التي لم يتمّ الاتفاق عليها".