La phrase

"Extirper le sionisme de Palestine" (Al Faraby)


lundi 17 avril 2017

« Journée de solidarité avec les détenus palestiniens dans les prisons israéliennes »


Aux Partis Communistes et Ouvriers

Aujourd’hui, 17 avril, est la « Journée de solidarité avec les détenus palestiniens dans les prisons israéliennes ». Cette journée marque la lutte des détenus pour leurs droits à résister à l’occupation et pour leur liberté.
Les centaines des détenus palestiniens et arabes ont commencé, aujourd’hui, une grève de la faim. En tant que partis du Forum de la Gauche arabe, qui représente la majorité des partis et organisations communistes et de gauche palestiniennes et dans le monde arabe, nous vous appelons à exprimer votre solidarité avec eux par tous les moyens dont vous disposez.

Fraternellement
D. Marie Nassif-Debs
Coordinatrice Générale
Du Forum de la Gauche arabe


To the Communists and Workers’ Parties
Today, 17th of April, is the “Day of solidarity with the Palestinians detainees in the Israeli jails”. This day express the struggle of those detainees for their rights to resist against occupation and for their liberty.
Hundreds of detainees began, today, a hunger strike. As parties of the Arab Left Forum, which represent the majority of the Communist and Leftist parties and organizations in Palestine and Arab world, we ask you to express your solidarity with them, and use all the possibilities you have to liberate them.

Comradely
Dr. Marie Nassif-Debs
General Coordinator
Of Arab Left Forum



صرح مسؤول فلسطيني ان اكثر من الف معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية بدأوا صباح اليوم اضرابا واسعا عن الطعام.
وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى الفلسطينية عيسى قراقع لوكالة فرانس برس ان "حوالى 1300 اسير بدأوا اضرابهم عن الطعام صباح اليوم"، موضحا انه "من المتوقع ان يرتفع العدد خلال الايام المقبلة".
واكد نادي الاسير الفلسطيني وهو مؤسسة اهلية ان "حوالى 1500 معتقل بدأوا في الاضراب".

***

الأسرى الفلسطينيون يدخلون في إضراب عام

أعلنت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" أن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية سيبدأون إضرابا عن الطعام يوم غد للمطالبة بتحسين ظروف الاعتقال.
وأكد قدورة فارس، رئيس النادي، أن الأسرى من كافة الفصائل الفلسطينية الموجودين في السجون الإسرائيلية سيشاركون في الإضراب، داعيا "أبناء الشعب الفلسطيني إلى الالتزام والمشاركة الفاعلة بكافة الفعاليات المساندة للأسرى، لأن ذلك سينجح إضرابهم".
ووص فارس إضراب المعتقلين عن الطعام بأنه "الشرارة لمعركة كفاحية جديدة تسجل في سجلهم الكفاحي الناصع"، مشيرا إلى أن السلطات الإسرائيلية، ستحاول من جانبها، "إفشال الإضراب من خلال بث الأكاذيب والإشاعات في صفوف الأسرى وغيرها من الوسائل الأخرى".
وفي نفس السياق، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالاشتراك مع نادي الأسير، عن تشكيل لجنة إعلامية خاصة بإضراب الأسرى الجماعي.
وأوضحت الهيئة ونادي الأسير في بيان صحفي مشترك أن اللجنة ستتولى مهمة تزويد وسائل الإعلامية المحلية والعربية والدولية بآخر المستجدات والبيانات والتصريحات والمواقف فيما يتعلق بالإضراب.
وقال نادي الأسير، إنه يوجد "6500 أسير فلسطيني موزعين على 22 سجنا بين سجون مركزية ومراكز تحقيق وتوقيف"، موضحا أن من بينهم "62 أسيرة بينهن 14 فتاة قاصرا ونحو 300 طفل".
وأضاف نادي الأسير أن "عدد الأسرى المعتقلين إداريا بلغ نحو 500 أسير وهناك 29 أسيرا معتقلون قبل التوقيع على اتفاقية أوسلو" للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.